ما هو دوولينجو Duolingo وفوائده ومميزاته

Duolingo هي منصة لتعلم اللغات عبر الانترنت أحدثت ثورة في طريقة تعلُّم الناس للغات، وتم تأسيسها في عام 2011 من قبل Luis von Ahn وSeverin Hacker، ومنذ ذلك الحين نمت بشكل دراماتيكي لتصبح واحدة من أكثر تطبيقات تعلم اللغة شيوعاً في العالم، يقدم Duolingo دورات بأكثر من 30 لغة، بما في ذلك الإنجليزية والإسبانية والفرنسية والألمانية والعربية والإيطالية والبرتغالية والروسية واليابانية والصينية وغيرها.

دوولينجو:

دوولينجو
تستخدم المنصة نهجاً محبباً ومبسَّطاً لتعلم اللغة، مما يعني أنها تحول تعلم اللغة إلى ما هو أشبه بلعبة، ولقد ثبت أن هذا النهج فعال في الحفاظ على مشاركة المتعلمين وتحفيزهم، كما تنقسم دورات Duolingo إلى دروس، ويشتمل كل درس على تمارين للاستماع والتحدث والقراءة والكتابة، وتم تصميم الدروس لتكون قصيرة وتفاعلية، مما يجعلها مثالية للأشخاص الذين يملكون جداول أعمال مزدحمة.

تم تصميم دورات Duolingo بحيث تكون في متناول الجميع، بغض النظر عن مستوى لغتهم، كما تقدم المنصة دورات للمبتدئين والمتعلمين المتوسطين والمتعلمين المتقدمين، وتم تصميم الدورات أيضاً لتكون قابلة للتكيف، مما يعني أنها تتكيف مع مستوى إتقان المتعلم، وهذا يضمن أن المتعلمين دائماً ما يواجهون تحديات ولكن ليسوا مُرهقين بل مليئين بالتحفيز والنشاط بالإضافة إلى المتعة.

فوائد تطبيق دولينجو:

فوائد تطبيق دولينجو

تتمثل إحدى الفوائد الفريدة لتطبيق Duolingo في استخدامه للذكاء الاصطناعي (AI) وخوارزميات التعلُّم الآليِّ (ML)، تُستخدم هذه الخوارزميات لتخصيص تجربة التعلم لكل متعلم على حدى، وهو ما قد يكون أحد أسرار نجاح التطبيق، حيث يتم تحليل أداء المتعلمين وتقديم الملاحظات والتوصيات بناءً على نقاط القوة والضعف لديهم، كما يساعد هذا المتعلمين في التركيز على المجالات التي يحتاجون فيها إلى التحسين والتقدم بالسرعة التي تناسبهم.

مميزات دوولينجو:

أهم مميزات دوولينجو، هي:
مميزات دوولينجو
  1. تم تصميم دورات Duolingo لتكون ممتعة وجذابة: تستخدم المنصة مجموعة متنوعة من التقنيات لجعل التعلم ممتعاً، مثل استخدام الرسومات الملونة والرسوم المتحركة والمؤثرات الصوتية، كما تتضمن المنصة أيضاً جانباً اجتماعياً، والذي يسمح للمتعلمين بالتواصل مع المتعلمين الآخرين والتنافس معهم في تحديات تعلم اللغة، الأمر الذي يصبُّ كله في مصلحة التعلم والتفاعل النشط مع التطبيق والشعور بالإنجاز والتحفُّز المستمر.
  2. Duolingo متاح كموقع ويب وكتطبيق جوال: التطبيق متاح لكل من أجهزة iOS وAndroid ويمكن تنزيله مجاناً من App Store أو Google Play، تم تصميم التطبيق ليكون سهل الاستخدام وسهل التنقل، كما يتضمن أيضاً مجموعة متنوعة من الميزات، مثل متتبع التقدم ولوحة المتصدرين وعداد الخطوط وواجهة مستخدم سهلة وبسيطة الاستخدام.
  3. Duolingo مجاني للاستخدام: ولكنه يقدم أيضاً نسخة مدفوعة تسمى Duolingo Plus، حيثُ يوفر Duolingo Plus ميزات إضافية، مثل التعلم بدون إعلانات والوصول إلى الدروس بلا اتصال بالإنترنت وقلوب غير محدودة، والقلوب هي ميزة في Duolingo تمثل عدد الأخطاء التي يمكن أن يرتكبها المتعلم قبل أن يضطر إلى بدء الدرس من جديد، ويتضمن Duolingo Plus أيضاً ميزة تسمى "مشاركة التقدم"، والتي تتيح للمتعلمين مشاركة تقدمهم مع الأصدقاء والعائلة.
  4. تم الإشادة بتطبيق Duolingo لفعاليته في تدريس اللغات: وجدت دراسة أجرتها جامعة مدينة نيويورك-City University of New York أن 34 ساعة من دراسة Duolingo تعادل فصلاً دراسياً واحداً من دراسة اللغة على مستوى الكلية، وجدت الدراسة أيضاً أن Duolingo كان أكثر فعالية من تطبيقات تعلم اللغة الأخرى، مثل Rosetta Stone وBabbel.
  5. الإشادة بالتأثير الاجتماعي ل Duolingo: إذ تقدم المنصة دوراتٍ مجانيةً لتعلُّم اللغة للاجئين والمهاجرين، مما يساعدهم على الاندماج في مجتمعاتهم الجديدة، وتشارك Duolingo أيضاً مع منظمات مثل الأمم المتحدة والمنتدى الاقتصادي العالمي لتعزيز تعلم اللغة والتبادل الثقافي.
في الختام:

Duolingo عبارة عن منصة لتعلم اللغات أحدثت ثورة في طريقة تعلم الناس للغات، وذلك بفضل منهجها المتقن، ودوراتها التكيفية، واستخدام خوارزميات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، ما جعلها أداة فعالة وجذابة لتعلم اللغة، كما أن سهولة الوصول والتفاعل على المنصة والجانب الاجتماعي لها والدورات المجانية الموجودة عليها جعل الوصول إليها ممكنا للجميع، بغض النظر عن مستوى لغتهم أو وضعهم المالي، ومن يمكن القول بأنه كان تأثير Duolingo على تعلُّم اللغة والتبادل الثقافي كبيراً، ولا يزال وبشكلٍ رائدً لاعبا قوياً في صناعة تعلُّم اللغة.

إرسال تعليق

أحدث أقدم