السياحة في جمهورية التشيك: الأماكن السياحية في التشيك

جوهرة أوروبا الوسطىتقدم جمهورية التشيك، بقلاعها التي تعود للقرون الوسطى وقاعات الحفلات الموسيقية الكلاسيكية والتلال المنحدرة.

 أفضل 5 وجهات سياحية في جمهورية التشيك:

أفضل 5 وجهات سياحية في جمهورية التشيك


 للزوار مزيج ساحر من الثقافة والطبيعة والمرح فيما يلي أهم 5 وجهات سياحية.

مدينة براغ

مدينة براغ


تمثل براغ، مدينة المئة برج، التراث التاريخي والثقافي الغني لجمهورية التشيك، تتمتع العاصمة بمناخ معتدل مع شتاء بارد وصيف دافئ السياحة نشطة على مدار العام ولكنها تبلغ ذروتها من أبريل إلى أكتوبر.

ميزات مدينة براغ

يتميز وسط مدينة براغ التاريخي بفن النهضة المذهل والعمارة الباروكية والقوطية مثل كاتدرائية القديس فيتوس الشاهقة وقلعة براغ المهيبة يمكن للزوار الاستمتاع بالمناظر الخلابة للمدينة من جسر تشارلز واستكشاف الساحات والكنائس والمتاحف والمعارض المخفية.

إلى جانب مشاهدة معالم المدينة، توفر براغ فرصًا لمتع الجسد والروح من خلال الموسيقى والطعام ترمز المدينة إلى هوية بوهيميا كمركز فكري وثقافي لأوروبا مع متعة الحياة.

كنصيحة لمن يرغب في زيارتها: لزيارة براغ، عليك التخطيط مسبق تحتاج إلى البحث عن خياراتك للنقل والإقامة ومشاهدة المعالم وتناول الطعام والحجز مسبق إن أمكن تحتاج أيضاً إلى الاستعداد للزحام وحركة المرور وقوائم الانتظار الطويلة، خاصة خلال مواسم الذروة والعطلات، تحتاج أيضاً إلى احترام العادات والآداب المحلية تحتاج أيضاً إلى الاستمتاع بتنوع براغ، وتجربة أشياء وتجارب جديدة.

تشيسكي كروملوف

تشيسكي كروملوف

تشيسكي كروملوف في جنوب بوهيميا تمثل روح جمهورية التشيك في العصور الوسطى والتقاليد الحية لها تشهد المدينة صيفًا دافئ وشتاء بارد مصحوب بتساقط ثلوج كثيفة أما ذروة السياحة فتكون من أبريل إلى أكتوبر.

تخلق العمارة القوطية وعصري النهضة والباروك المحفوظين جيدا في تشيسكي كروملوف أجواء سحرية من العصور الوسطى يمكن للزوار التنزه في الممرات المرصوفة بالحجر وعبور الجسور الحجرية وتسلق أبراج القلعة للحصول على مناظر بانورامية خلابة.

إلى جانب الآثار التاريخية، تنبض تشيسكي كروملوف بالحياة من خلال الحرف التقليدية والعروض الموسيقية والمطاعم والحانات التي تقع في أماكن تاريخية تجسد المدينة القدرة التشيكية على الحفاظ على أفضل ما في الماضي أثناء التكيف مع الحياة في الوقت الحاضر.

أوصي بمنح نفسك نصف يوم على الأقل لزيارة المناطق التاريخية ونصف يوم آخر للعروض الموسيقية والمطاعم قم بإحدى الجولات المصحوبة بمرشدين، وقم بزيارة جميع الفعاليات الممكنة، واستكشف المكان بحق.

الغابة البوهيمية

الغابة البوهيمية


تمثل الغابة البوهيمية في جنوب غرب التشيك جمال البلاد الطبيعي وروحها الخارجية تتمتع الغابة بمناخ قاري معتدل مع صيف دافئ وشتاء بارد ذروة السياحة من مايو حتى سبتمبر.

توفر الغابة فرص للمشي لمسافات طويلة ولركوب الدراجات في الجبال والتزلج على المنحدرات وسط المناظر الطبيعية الخلابة يمكن للزوار استكشاف الوديان البعيدة والتلال اللطيفة والمنظر الأخضر المورق من شجرة التنوب على خلفية جبال Šumava.

تمنح الغابة الزوار فرصة للهروب من الحياة العصرية والانغماس في هدوء طبيعي إذ تمثل فرصة إعادة الاتصال مع أنفسهم ومع محيطهم حاجة الروح التشيكية لتحقيق التوازن بين وسائل الراحة الحضرية والبساطة السلمية.

أوصي الزوار بتجربة كل من المشهد الطبيعي الساحر المليء بالهدوء بالإضافة إلى الجوانب الأكثر حركة في الغابة مثل المغامرات والاستكشاف.

ثلاثية المنتجعات

ثلاثية المنتجعات

يشير المثلث المنتجعي إلى ثلاث مدن شهيرة في غرب بوهيميا: كارلوفي فاري وماريانسكي لازني وفرانتيسكوفي لازني. تتمتع المنطقة بمناخ قاري معتدل مع صيف دافئ وشتاء بارد ذروة السياحة من أبريل إلى أكتوبر.

تقدم المدن علاجات الينابيع المعدنية والاستحمام في المسابح الحرارية والاسترخاء في الحدائق الجميلة من أجل الصحة وتجديد الشباب يمكن للزوار الاستمتاع بالمأكولات الذواقة والتسوق في المحلات الحصرية والاستمتاع بالأنشطة الثقافية مثل الحفلات الموسيقية وألعاب الكازينو.

أهمية ثلاثية المنتجعات

يمثل الثالوث هذا التقليد التشيكي في البحث عن التوازن والرفاهية من خلال الانغماس في الطبيعة والمجتمع إنها فرصة للزوار لاستعادة الجسد والعقل والروح من خلال الينابيع العلاجية التي تلخص حاجة الروح للوئام.

مدينة بلزن

مدينة بلزن

تمثل Plzeň في غرب بوهيميا تراث تخمير جمهورية التشيك وروحها الاحتفالية تتمتع المدينة بمناخ قاري معتدل مع صيف دافئ وشتاء بارد السياحة نشطة على مدار العام ولكنها تبلغ ذروتها في الصيف والخريف.

بماذا تشتهرمدينة بلزن؟

تشتهر Plzeň بكونها موطن بيرة Pilsner، مع توفر فرص للقيام بجولة في أقدم مصنع جعة تشيكي لا يزال قيد التشغيل وتذوق المشروبات المحلية تفتخر المدينة أيضاً بالآثار المعمارية القوطية وعصر النهضة والباروك.

بالإضافة إلى مناطق الجذب التاريخية، يقدم Plzeň مساحات شرب بيرة نابضة بالحياة ومهرجانات تحتفل بالبيرة والطعام والطاقة التي تحلي الحياة اليومية تجسد المدينة القدرة التشيكية على الموازنة بين الجدية والضحك والعثور على الفرح في الملذات الترابية البسيطة.

وختاماً من تويال للمعلومات حول السياحة في جمهورية التشيك:

 تقدم جمهورية التشيك للزائرين طعم مميزا في أوروبا الوسطى من خلال مزيجها المثالي من الروعة المعمارية والسلام الطبيعي والبهجة بقدمين واحدة في التاريخ والأخرى في الوقت الحاضر، تدعو جمهورية التشيك الزائرين لاكتشاف كنوز العقل والجسد التي تغذي الروح البشرية.

إرسال تعليق

أحدث أقدم