السياحة في كمبوديا: مناطق سياحية في كمبوديا

إن كنتم تبحثون عن وجهة للسياحة مميزة وخصوصاً أماكن سياحية للعرب فلن تجدوا أفضل من كمبوديا هذا البلد العريق التي غنية بتراثها وطبيعتها الخلابة والجميلة، لكن الى وقتنا الحالي لا يزال هذا البلد لا يعرف لدى الكثيرون.

السياحة في كمبوديا: مناطق سياحية في كمبوديا

ما هي المناطق السياحية في دولة كمبوديا:

سنقدم لكم بمقالنا كل ما تحتاجه لقضاء العطلة في أماكن جميلة وممتعة وسنذكر بمقالتنا حول أهم الأماكن السياحية الموصى بها لقضاء العطلة في كمبوديا.

معبد أنغكور وات

معبد أنغكور وات


هو مجمع معابد يقع في منطقة أنغكور في كمبوديا، وقد أصبح رمز لكمبوديا يظهر على علمها الوطني، إلى جانب كونه عامل الجذب الرئيسي للزوار في الدولة.

شيده الملك سرفارمان الثاني في بداية القرن الثاني عشر؛ ليكون المعبد الرسمي للدولة وعاصمتها. ويعني الاسم الحديث أنغكور وات معبد المدينة.

أهمية وميزات معبد أنغكور وات

وهو حاليا المعبد الوحيد في المنطقة ذو الأهمية الدينية بفضل الاهتمام والعناية به؛ حيث كان معبد هندوسي مكرس للإله فيشنو، ثم أصبح معبد بوذي. 

يعتبر أنغكور وات مثالاً أصيلاً لفن العمارة الخمرية، وهو يجمع بين تصميمين أساسيين في فن عمارة المعابد الخمرية وهما: جبل المعبد وأروقة المعبد.

أروقة المعبد مستطيلة الشكل تعلو أحدها الأخرى، تقع داخل خندق مائي محاط بجدار خارجي يحيط المعبد يبلغ طوله 3.6 كيلو متر. 

تنتصب خمسة أبراج في وسط المعبد على شكل زهرة اللوتس. 

إن تناسق وعظمة أسلوب بنائه والمنحوتات البارزة المنتشرة فيه والأرواح الحارسة التي تزين جدرانه تجعل المعبد محط إعجاب الناس.

يضم المعبد مجموعة من الزخارف المنتشرة المتناسقة مع تصميم البناء والتي تأخذ شكل نقوش الإفريز البارزة، كما أن جدرانه وكل ركن وزاوية فيه تضم رسم يصف معركة أو حادثة معينة، من أبرزها حوادث من الملحمة الهندية رامايانا ومهابهاراتا. 

بحيرة تونل ساب

بحيرة تونل ساب


بحيرة تونلي ساب (بحيرة كمبوديا الكبرى) واحدة من أكبر بحيرات المياه العذبة في آسيا، تمتد عبر الجزء الشمالي الغربي من كمبوديا، ويصب فيها نهر تونل ساب.

تبلغ مساحة البحيرة حوالي 2٬700 كيلومتر مربع، بطول 145 كيلومتر ويبلغ عمقها 1٫5 م.

أما عن سعة البحيرة، ففي موسم الأمطار تمتلئ لتبلغ 12000 متر مربع، أما في النصف الجاف من السنة تتقلص لتصبح بحيرة صغيرة بسعة 2500 متر مربع.

يعود تفسير هذه الظاهرة إلى أنه خلال الموسم الرطب، ينعكس اتجاه النهر، فيملأ البحيرة بدلًا من تصريفه المياه منها؛ ويعود ذلك إلى نهر ميكونغ (النهر الشقيق لنهر تونل ساب)، التي تصبح منتفخة بذوبان الثلوج وجريان المياه من الأمطار الموسمية في موسم الأمطار.

إن هذه الميزة بالخاصة جعلت هذه البحيرة معلم سياحي يرتاده محبو الطبيعة والاستكشاف، والذين يتمكنون أيضاً من أداء مجموعة من الأنشطة المائية هناك.

جزيرة كوه رونغ

جزيرة كوه رونغ


كوه رونغ أحد أكبر الجزر السياحية في العالم وخاصة في كمبوديا في آسيا، تقع الجزيرة قبالة الساحل الجنوبي لكمبوديا، وهي الأقرب إلى مدينة سيهانوكفيل.

تبلغ المساحة الإجمالية للجزيرة 78 كيلومتر مربع، بطول 15 كيلومتر وعرض 9 كيلومتر ويبلغ طول محيط الجزيرة 61 كيلومتر.

تتألف من جزيرتين: كوه رونغ الرئيسية، وجزيرة كوه رونغ سملويم الشقيقة.

بعض ميزات جزيرة كوه رونغ في كمبوديا:

  • جزيرة كبيرة وبها منتجع به فندق للسياح.
  • تتميز بكبر مساحتها.
  • تقع على غابة استوائية تتنوع بمجموعة من اشجار الفواكه الاستوائية.
  •  تحوي ماءً عذب وكذلك تحيط بالجزيرة مياه مالحة زرقاء اللون.
  • تضم الجزيرة مجموعة من الحيوانات مختلفة الأنواع من الطيور والثديات.
  • تتميز بمناخ استوائي ورطب، بحيث تنمو بها نباتات كالسرخسيات.
  • تشتهر الجزيرة بشواطئها الرملية البيضاء.
  • الشواطئ المفعمة بالحياة والمطاعم الرائعة مع مسارات المشي لمسافات طويلة عبر الجزر.

ويفض للسائح من خارج كمبوديا أو حتى الزائر من داخلها أن يختار زيارة الجزيرة في منتصف نوفمبر وحتى الأسبوعين الأولين من شهر مايو، ليستغل درجة الحرارة الملائمة والتي تقدر بـ 25 درجة مئوية.

متحف كمبوديا الوطني

متحف كمبوديا الوطني


هو موطن لأرقى مجموعة من منحوتات الخمير في العالم يقع شمال القصر الملكي في بنوم بنه.

ميزات متحف كمبوديا:

يمتاز بتصميمه التقليدي مع حديقة فناء جذابة.

يحتوي على تمثال فيشنو البرونزي ذي أذرع ثمانية من القرن السادس، والعديد من تماثيل شيفا الرائعة من القرنين التاسع والعاشر والحادي عشر.

يحتوي المتحف أيضاً على معروضات للفخار والبرونز يعود تاريخها إلى عصور ما قبل أنغكور وغيرها الكثير. 

لم تتوفر للأسف معلومات أكثر عن هذا المعلم السياحي.

معبد كوه كيرا

معبد كوه كيرا


هو معبد بوذي يقع في محافظة سيام ريب في كمبوديا ويعتبر واحدا من أهم المعابد في منطقة أنغكور.

يعود تاريخ بنائه إلى القرن الـ 11 الميلادي ويمتاز المعبد بموقع مثالي على قمة تلة صخرية، مما يجعله مكانًا رائعًا للاستمتاع بإطلالات خلابة على المناظر الطبيعية المحيطة به.

بماذا يشتهر معبد كوه كيرا 

 يشتهر المعبد بتصميمه الفريد الذي يتميز بالأشكال الهندسية الجميلة والنقوش الفنية المذهلة، كما أنه يضم العديد من الأروقة والصالات والأبراج والممرات التي تعبر عن فنون العمارة والنحت التقليدية في كمبوديا، يزور المعبد سنوي العديد من السياح والزوار الذين يأتون للاستمتاع بجماله وروعته.

ختاماً من موقع تويال للمعلومات حول مناطق سياحية في كمبوديا ...

كمبوديا هي واحدة من دول آسيا ذات المناخ الملائم والجغرافية المناسبة، وتمتلك العديد من المقومات والمعالم السياحية، حيث كل هذه الظروف تجعل من كمبوديا واحدة من أقوى خيارات اختيارها كملجأ لقضاء العطل وللسياحة والاستمتاع بمكونات الطبيعة.

0 تعليق

إرسال تعليق